ابن الأصولملخصات المسلسلات

موقع رنين ~مسلسل ابن الأصول ملخص الحلقة 78 – الثلاثاء


تبدا الحلقة مع بورفا تأخذ باقة من الورود وتذهب للقاء فيدانت في منزل الممرضة اوشا وتعطيها له وثم تخبره إنها شاهدت الأخبار على التلفزيون وفكرت في تهنئته فيشكرها فيدانت وثم اوشا تقدم لهم الحلوي وبورفا تقول لفيدانت أنه من الصعب جدًا مساعدة سيدة على الطريق عندما كانت تمر بأصعب الأوقات ولكن رغم هذا ستبقي بالنسبة لي الدكتور فيدانت الذي تسبب لي بأكبر ألم في حياتي

ثم تطلب منه أن يبدأ بالممارسة في مهنته مرة اخري وتقول له ان الالهه سوف يمنحني القوة لانساك وتبكي ثم تغادر تتتركه فيحزن فيدانت لسماع كلامها ،وثم تعود بورفا الي المنزل وتخبر بانكوري أنها ذهبت لمقابلة فيدانت وقدمت له باقة من الورود لتهنئته فتغضب بانكوري وتوبخها لعدم فهمها الصواب والخطأ لان عليها ان تفهم من يحبها ومن يكرها ؟! فتقول لها بورفا إنني أستمع إلى قلبي فقط فتقول لها بانكوري ان العقل يفكر وليس القلب فتقول لها بورفا إنك كنتي تحبي فيدانت وتكرهي سانجو والآن ستتزوجي منه فتغضب بانكوري وتتطلب منها أن تفعل ما تريد ثم تذهب إلى غرفتها وتتركها

وفيدانت يقرا إعلان عن مستشفي جيفان ريخا فيغضب ويقول للممرضة اوشا إنهم يريدون إنشاء فندق للمستشفى ولذلك فإن الفقراء لا يمكنهم الحصول على العلاج الآن فانهم قيدوا يدي بسبب هذا فتقول له اوشا أنه لا يمكنك الذهاب إلى المستشفي الان لكن يمكنك صنع مستشفي اخري جديدة بنفسك وستنجح بالتأكيد في مساعدة الاخرين فيفرح فيدانت لهذه الفكرة ويقول إنه حصل على آمال جديدة الآن ليبدا من جديد في مساعدة الناس الفقراء،  بانكوري تتصل براهول علي الهاتف وتسأله اذا كان يريد الحصول على بورفا ؟! فيسأل راهول هل لديك اي شك ؟!

وينظر إلى السيدة التي تبقي بجانبه في السرير ويقول بشر لبانكوري أنني اريد بورفا فتساله بانكوري ما الذي تنتظره ؟! وتتطلب منه أن يأخذها بعيدًا عن المدينة لانه اذا بقت هنا فلن تنجح خطتهم فيقول لها حسنا ثم ينهي المكالمة معها ويقضي وقتا رومانسيا مع تلك السيدة ،وسوميت يتصل بفيدانت عبر الهاتف ويقول له إن السيدة الحامل التي ساعدها علي الطريق كانت غنية جدًا ويمكنه الحصول على أموال منها فيقول له فيدانت إنني أريد المال ولكن ليس بهذه الطريقة ثم يخبره إنه يفكر في شراء شاحنة اعلاج المرضى في القرى الفقيرة فيقول له صديقه سوميت حسنا أنني سأساعدك فيشكره فيدانت وينهي المكالمة معه

واوشا تجلب خاتم بورفا وتعطيه لفيدانت وتخبره انها نسيته هنا فعليه الذهاب الي منزلها لاعادة الخاتم لها وهكذا سيحصل على فرصة للتحدث معها هكذا ثم يذهب فيدانت إلى منزل بورفا فتفتح له الباب ويتبادلون النظرات معا ثم يعطيها خاتمها ويشكرها فيدانت على تحفيزها له ويخبرها أنه قرر استئناف ممارسة الطب فتقول له بورفا إنك دكتور جيد لكنها مازالت تشعر بالسوء تجاه لأن الزوج الغيور هو نفسه الطبيب الذي اجهضها طفلها وتقول له أنك تفكر بي بشكل خاطئ ،وبورفا تسأل فيدانت لماذا تأتي إلى هنا مرارًا وتكرارًا ؟!

فيقول لها فيدانت إنني حاولت إخبارك بكل شيء لكنك لم تسمعيني أبدًا ويطلب منها أن تغفر له وتسمع لكلامه فتقول له بورفا إنني لا أستطيع أن أسامحك وانني ايضا اريد الابتعاد عن هنا لاني كل شئ يذكرني بطفلي الذي مات فيحاول فيدانت شرح الامر لها ويقول لها أنا قمت بالاختبار الأمنيوسي لطفلنا والتقرير كان يثبت انه يعاني من فيروس نقص المناعة البشرية ،وأنني كنت سأفعل لاي سيدة حامل اخري نفس الشيء الذي فعلته معك ايضا حتي لاتتأذي فتقول له بورفا ولكنك يجب ان تحصل علي موافقة المريض اولا فيقول لها فيدانت إن ما حدث لم يكن مصادفة لان بعدها فجأة جاء راهول ليسأل عن الطفل ؟! وابتز الأسرة لانه كان يساعد والدي راميش ويقول لها فيدانت ايضا ان بانكوري كانت معي في جميع القرارات لكنها الآن تدعم راميش وسانجو وأصبحت مسؤولة عن المستشفى

فتسأله بورفا هل تريد أن تقول إن بانكوري هي من فعلت ذلك ؟! فيقول لها فيدانت إنني غير متأكد ،لكن نعم فان اختك بانكوري وراء ذلك فتقول له بورفا إنني لا أعرف ما هو الخطأ وما هو الصواب ؟! لكنها رغم ذلك تعرف أنه إنسان جيد فيطلب منها فيدانت أن تثق به فتقول له بورفا إن الظروف تجعل الشخص الطيب من الممكن ان يتحول إلى شخص سيء وذلك بسبب كراهيتك لراهول فاردت التخلص من طفلي ثم تطلب منه المغادرة فيغادر فيدانت بحزن ويتركها ،وثم فيدانت يعود الي منزل الممرضة اوشا ويقول لها أن بورفا لم تصدقه حتى بعد الاستماع إليه وتعتقد إنني مذنب في عينيها وتريد مغادرة المدينة ايضا فتتطلب منه أوشا أن يثق في نفسه لان كلاكهما مقدران لبعضهما

بينما بانكوري تتحدث مع بعض الموظفين في المستشفي وتخبرهم انها اصبحت تجارية وليست خيرية فينزعجون لان المستشفي ستتدمر بعد مغادرة فيدانت منها فيتم طردهم ويذهبون لاخبار فيدانت بهذا فيغضب كثيرا لسوء تعامل بانكوري مع المستشفي ،وبورفا تسأل نفسها لماذا ستفعل اختها بانكوري هذا معهم ؟ ثم تعود بانكوري الي المنزل فتظهر لها بورفا اللوحة التي كتبت عليها البيت والشرف والمستشفى وتقول لها ان هذه الاشياء فقدها فيدانت بسببها بينما هيا حصلت عليها وتسألها عما إذا كانت هذه هي كانت خطتها ؟! فتوتر بانكوري ثم تتصرف كالأبرياء وتقول لبورفا هل تعتقدي أنني سأكسر منزلك وأقتل طفلك ؟! وتتظاهر بالبكاء المزيف وتقولولها نحنا كنا معا بعد وفاة والدينا ونثق ببعضنا كثيرا ، لكن ماذا الان فهل ستنكسر ثقتهم ببعض ؟!

فتسألها بورفا ماذا عن هذا الشيء الموجود على السبورة فتقول لها بانكوري انا لدي حلمًا في الحصول على منزل وشرف ومستشفى واعتقدت أنكي ستكوني سعيدًا جدًا لي بعد تحقيقي حلمي لكنك حطمت أحلامي بكلامك هذا فتشعر بورفا بالندم والعاطفة تجاه اختها بانكوري ،ثم تعانقها وتعتذر لها عن الشك فيها فتقول لها بانكوري إنني لست مستاءً منك فانت لك الحق في سؤالي ايضا وتقول لها بانكوري ايضا إنني تحدثت إلى شركة عمل خاص لك وسوف تتصل بك علي هاتفك غدًا وتفعل كل هذا لاجلها فتشكرها بورفا وتقول لها إنك اعتنيتي بي كأنك الأخت الكبيرة وتعتقد بورفا ان اختها بانكوري بريئة بسبب كلامها المزيف لها وان راهول وراء كل هذه المؤامرة

وثم دادي تتصل بفيدانت علي الهاتف لتمدحه بمساعدته لتلك السيدة الحامل علي الطريق فيخبرها فيدانت أن بعض الموظفين الجيدين طُردوا من المستشفى وتم تعيين أطباء جدد مكلفين فتقول لها دادي إنها أخذت منه التوكيلاً لإنقاذ المستشفى من راهول وتطلب منه فتح مستشفي جيفان ريخا جديدة ليحصل علي الأمل مرة اخري ويحافظ علي تعاليم جده فيقول لها فيدانت حسنا سأفعل ثم ينهي المكالمة معها ،وثم راهول يتصل ببورفا علي هاتفها وهو يغير صوته ويخبرها أن اسمها مدرج في القائمة المختصرة لوظيفة في دلهي وكل ذلك بالتخطيط مع بانكوري ويسأل بورفا عما إذا كانت مهتمة للوظيفة ؟! فتقول له بورفا حسنا إنني سأفكر وأخبرك

ثم تنهي المكالمة وتتصل براهول علي هاتفه الشخصي فيتوتر كثيرا لانه يعتقد انها شكت فيه ثم يرد عليها فتطلب منه بورفا مقابلتها في المقهى لانها تحاول الوصول الي الحقيقة وتعتذر لها عما فعلته معه فيقول لها حسنا وتنتهي المكالمة ،ولاحقا دادي تتصل ببورفا وتقول لها إنها اتصلت بها لتطلب منها شيئاً وتخبرها ان اليوم هو صيام الزوجات وعليها الحفاظ علي صيامها لفيدانت برغم انهم ليسوا معًا لكنهم ما زالوا زوجًا وزوجة فتقول لها بورفا حسنا وتنهي المكالمة معها ،وثم بانكوري تحضر الافطار لبورفا قبل مغادرة المنزل وتتطلب منها تناول الطعام فتقول لها بورفا إنها صائمة اليوم للحفاظ علي صحة جيدة كما كانت تقول ناني لهم فتقول لها بانكوري حسنًا

ثم تغادر الي عملها في المستشفي فتتصل بورفا بفيدانت وتطلب منه المجئ إلى منزلها لإنها بحاجة للتحدث معه فيقول لها فيدانت حسنًا ثم ينهي المكالمة معها،وسانجو يسأل والده راميش من أين سيحصلوا على المال لدفع رواتب الأطباء الذين وظفوهم ؟!فيقول له راميش أننا سنحصل على المال قريبًا جدًا ثم يأتي بعض الاطباء لمكتب راميش ويطلبون منه المال لتزيين المستشفى لاجل الاحتفال بعيد غانيش شاتورثي وشراء الالهه فيغضب راميش ويطلب منهم التركيز على عملهم اولا ليجلبوا المال ويطلب منهم المغادرة فينزعجون ،وثم تأتي بانكوري وتسألهم ماذا حدث؟

فيقول لها راميش إن الموظفين يريدون الاحتفال بالعيد وتزيين المستشفي كما كان يفعل فيدانت تلك العادة السيئة فتخبرهم بانكودي إن اختها بورفا صائم اليوم أيضًا فيطلب منها راميش أن تراقبها جيدا وتجعل عيونها عليها فتقول له بانكوري حسنا انني افعل ذلك بالفعل وسانجو ينظر لبانكوري بحب ويقول لها لكن انا ستبقي عيني عليك ايضا، وثم يأتي فيدانت إلى منزل بورفا فيرى ان بورفا كتبت علي السبورة تلك الاسماء (راميش وسانجو وراهول وبانكوري ) بدوافعهم ضده فيقرأ فيدانت ان راميش يكره وهو ضده دائما منذ الصغر وسانجو يريد حقوقه ايضا بينما راهول يريد حب بورفا ولكن بانكوري تضع امامها علامة استفهام؟

فيسألها فيدانت ما هو كل هذا ؟! فتقول له بورفا إنها تريد معرفة الحقيقة فيقول لها فيدانت انا اريد القتال وحدي ويطلب منها الابتعاد عن هذا لان إذا تدخلت في الامر فسيكون ذلك خطيرًا عليها فتقول له بورفا إنني أفعل هذا لنفسي أيضًا لأنني بحاجة لمعرفة اذا كانت أختي بانكوري متورطة أم لا ؟! وكتبت كل شخص ضدك ،ورغبته في الشئ الذي يريده لكن لماذا ستفعل بانكوري هذا ؟!فيقول لها فيدانت إنها كانت تحبني وأنا رفضتها لذلك فمن الممكن فعلت ذلك للانتقام مني فتقول له بورفا إنها أخبرتهم أن هذا الأمر كان مجرد اعجاب فقط ولم يعد موجودا الان فيسالها فيدانت هل أنتي صدقتها ؟!

فتقول له بورفا ان الحقيقة ستظهر قريبًا ثم تسعل فيطلب منها فيدانت أن تشرب الماء لكنها ترفض ثم تخبره إنها ستلتقي براهول اليوم في المقهي لمعرفة الحقيقة فيقول لها فيدانت أنك لن تذهب وحدك لانني سآتي معك لمراقبتك ايضا فتقول له بورفا حسنا ،وثم بورفا تلتقي براهول في المقهي وتقول له إنني اشتريت لك هذا الخاتم يوم زواجنا وانتظرتك كثيرا لكنك لم تأتي فيبتسم راهول ويسألها هل يمكننا العودة معا ؟!فتقول له بورفا إن الفتاة كانت تنتظرك في منصة الزفاف وقتها لن تسامحك أبدًا عما فعلته فيقول لها راهول أن فيدانت هو قام بضربه وطرده من المدينة ايضا لمنعه من الزواج بها فتقول له بورفا أنك لم تتصل بي بعدها حتي ولو مرة واحدة علي الاقل

فيقول لها راهول أنني لم أكن في وضع يسمح لي بالحديث وثم يتفاجئ راهول ان بورفا تسجل محادثته علي هاتفها ثم يطلب منها أن تأتي معه لإنه سيُظهر لها شيئًا ،بينما في هذا الوقت فيدانت يجلس علي طاولة بجانبهم متنكرا ويراقبهم من بعيدا لحماية بورفا ثم راهول يأخذ هاتف بورفا منها ويغلقه ويسحبها معه الي منزله ثم يغلق الباب بقوة خلفهم وراهول يقول لبورفا انه يريد أن يخبرها كيف بقي بدونها لمدة خمسة أشهر ويسألها عما إذا كانت ستشرب العصير فتقول بورفا لا فانني صائمة اليوم فيقول لها راهول إنني سأشرب لانني كنت سعيدًا بزواجنا ،لكن هؤلاء الحمقى ضربوه كثيرًا ثم يسكب العصير على ملابسه عمدا ويقول إنني بحاجة إلى التغيير ويفتح زر قميصه امام بورفا ويقترب منها فتخاف كثيرا

وتحاول الابتعاد عنه فيقول لها راهول إنكي تعرفي كم أحبك كثيرا فتقول له بورفا إنني متزوجة من شخص ما الآن ولست حبيبتك فيقول لها راهول أن هذا هو السبب في أنك تحاولي الحصول على أدلة ضدي من خلال تسجيل محادثتنا لكنني كشفت خطتك ويحاول التحرش بها ويقترب منها فتصرخ بورفا فيقول لها راهول اصرخي كما تريدي فإنه ليس لدي اي جيران بجواري وحتى فيدانت ليس هنا لإنقاذها ،لكن يأتي فيدانت ويكسر الباب بقوة ويبعد راهول عن بورفا ويضربه بشدة

ثم يسأله عن الاشخاص المتورطين معه في مؤامرته وتهدده بورفا بقطعة زجاج فيعتقد راهول أنه لن يخبرهم باسم بانكوري وسانجو حتي لاتنكشف حقيقتهم ايضا وثم بورفا تسأل راهول عن اختها بانكوري فهل هيا متورطة معهم ام لا ؟فيقول لها راهول أنها أختك فلماذا ستفعل هذا معك ؟!فيقول له فيدانت إنك لن تقول الحقيقة حتى تتعرض للضرب من قبل الشرطة فيسأله راهول بسخرية ماذا سيقول للشرطة ان زوجته تعرضت للتحرش وهيا جاءت بنفسها الي منزله ؟! ويضحك بشر ،فتصفعه بورفا علي وجهه وتقول له انت ستسجن بسبب افعالك وساخبر الشرطة انك خطفتني فيقول لها راهول ان زوجك فيدانت سوف يسجن ايضا مثلي لانني سأخبر الشرطة انه قتل طفلي وفيدانت يضريه

ثم يربطه ويخبره انه سيخبر صديقه الذي يعمل في الشرطة للقبض عليه وتعذيبه حتي يعترف بالحقيقة وثم يسلموه الي الشرطة ،وفي المساء كلا من فيدانت وبورفا يسيرون على الطريق معا فتقول بورفا لفيدانت ان اختها بانكوري غير متورطة في هذه المؤامرة معهم لان راهول اعترف بذلك بنفسه والا فلماذا سيخفي حقيقتها ؟! فيقول لها فيدانت إن لصًا يحمي لصًا آخر عندما يُقبض عليه فإنهم مثل أبناء العم والاخوة كذلك

وثم شيء ما يدخل في عين بورفا فينفخ فيدانت في عينها وستبادلون النظرات الرومانسية معا ،وثم يأتي بائع الذرة فيطلب منها فيدانت أن تأكل الذرة لانها تحبه فترفض بورفا وتقول إنها صائمة اليوم للحفاظ على صحة جيدة فينظر إليها فيدانت بابتسامة لانه يشعر بكذبها فتقول له بورفا انني صائمة لان اليوم عيد الزوجات ثم ترى القمر وتقول إنها ستأكل الذرة لكنها تحتاج لشرب الماء أولاً لاجل الإفطار فيأخذ فيدانت الماء من بائع الذرة ويجعلها تشرب الماء بيديه ،وثم فيدانت يوصل بورفا الي منزلها فتقول له إنني لن أخبر بانكوري بأي شيء لأنني ليس لدي شك بشأنها الان فيشكرها فيدانت لانها تساعده لكشف الحقيقة واثبات براءته فتقول له بورفا إن حياتي ستتغير ايضا مع هذه الحقيقة الوحيدة ،وبانكوري تراهم معا من النافذة فتقول ان شكها كان صحيح فان بورفا ستعود لفيدانت وتأمل الا تفشل خطة راهول وتحاول الاتصال به فتجد هاتفه مغلق وتغضب ..وتنتهي الحلقة

موقع رنين من افضل المواقع في الشرق الاوسط في مجالات متنوعه والتي تشغل جميع الفئات العمرية يهتم الموقع بالاخبار والسياحه وقت ممتع وتتمني لكم التوفيق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

للحفاظ على تشغيل موقع رنين قم بإيقاف أدبلوك